6 مايو، 2014

موسيقى أغنية بافكر فيكي - ألحان محمد عفيفي

قدمت أغنية بافكر فيكي لأول مرة عبر إذاعة القاهرة في شهر مارس عام 1941 باسم "أفكر فيكي" وغناها محمد عفيفي بصوته، ويقول مطلعها "بافكر فيكي والنوم في عينيّ .. يعني يرضيكي .. تعذيبك فيّ ..؟" من كلمات الشاعر عبد الله خضر. 
الأغنية من مقام عجم دوماجير وعلى إيقاع الرومبا. وكان الرومبا إيقاعا مستحدثا ونادرا في ذلك الوقت إذ لم يسبق أن استخدمه سوى محمد عبد الوهاب في أغنية "جفنه علم الغزل"، وما زال نادرا حتى الآن في الموسيقى الشرقية بعد أن دخلنا في القرن الواحد والعشرين. 
نستمع في التسجيل إلى الموسيقى فقط دون الغناء، وقد سجلت في حضور الأستاذ عفيفي شخصيا على سبيل الإعجاب والتذكر أثناء لقاء جمعه بالفنان السكندري أسامة رؤوف الذي كان يؤدي بروفة أغنية له من ألحان محمد عفيفي لإذاعة الإسكندرية بعنوان "جميل يا ليل" عام 1992، ولذلك تم عزفها على آلة واحدة هي الأورج.
وأغنية بافكر فيكي من أنجح ألحان محمد عفيفي ويعود ذلك إلى جملها الخفيفة المبتكرة وإيقاعها السريع، والمستمع إليها الآن ربما لا يصدق أنها صنعت في ذلك الوقت المبكر، لكن من سمات التجديد والابتكار في كل وقت أنه يحفظ للعمل الفني قيمته لسنوات طويلة، ولذلك يقال عن فنان ما أنه "سابق عصره". على الرغم من ذلك قدم الفنان محمد عفيفي ألحانا مغرقة في الشرقية الأصيلة ومنها ألحانه لمطربة القطرين فتحية أحمد وغيرها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق